كتاب النبي لجبران خليل جبران

النبي
1661 زائر شاهد هذ الكتاب
يعتبر كتاب \"النبي\" من أشهر كتب جبران على الإطلاق، ولعل مردّ هذه الشهرة أتت من كونه كتاباً اجتماعياً مثالثاً، وتأميلياً فلسفياً، يدور حول زاهد يدعى \"المصطفى\" هم بالرحيل من مدينة \"أورفليس\" التي أحب أهلها، فتألم لفراقهم بالرغم من شدة لهفته، إلى مسقط رأسه، ولما تجمع الناس لوداعه طلبوا منه أن يزودهم بتعاليمه ونصائحه. فبدأت بذلك \"المطرة\"، وهي المرأة آمنت به أولاً، وسألته عن الحب الذي هد أساس الحياة، ومقرّب بين البشر، وكما أنه يسبب السعادة كذلك يسبب القلق والعذاب، وحديثه عن الحب حمله على التحدث من الزواج المثالي القائم على المحبة والمساواة وعن الأولاد، والعطاء، والألم الخير والشر، الموت وهنا ظهر إيمان جبران بالتقمص حيث قال بأن النفس تنتقل من حياة إلى حياة أخرى تكون أفضل من سابقتها، لأنها تكون أقرب إلى الكمال. وهكذا نجد جبران في تعاليمه قد مزج بين المبادئ الصوفية، والحكم العملية، والقيم الروحية، وفي كل صفحة نجد فكرة جديدة، صاغها بأسلوب شعري، متخذاً من الرموز سبيلاً لنشر أفكاره، متأثراً بالإنجيل والرومنسيين، وخاصة نيتشه في كتابه \"هكذا تكلم زرادشت\".

تعليقات الزوار

اضافة تعليق