كتاب قصر الشوق لنجيب محفوظ

قصر الشوق
تأليف : نجيب محفوظ
الناشر :  دار القلم
158 زائر شاهد هذ الكتاب
"هكذا كانت تقف في المشربية الليالي المتعاقبة تراقب الطريق من وراء الخصاص، فترى طريقاً لا يتغير، والتغير يدب إليها غير متوان. وعلا صوت النادل في القهوة فتطاير إلى الحجرة الصامتة كالصدى، فابتسمت وهي تسترق النظر إلى السيد". وهكذا يمضي نجيب محفوظ في الجزء الثاني من ثلاثيته "قصر الشوق" كما تمضي الحياة ملونة بلون الزمان وبلون التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية. تبدلات تقتفي أثرها سردية نجيب محفوظ الروائية التي يتابعها القارئ بشوق وشغف. ليقف على مجريات الأمور مع ياسين الذي تزوج ثم طلق زوجته، والسيد الغارق في مشاكل أولاده، وأمينة التي ومهما تغير الزمان تبقى الأم المتفانية بإخلاص لعائلتها ولزوجها تدرك مغامراته ولكنها تغيبها في ذهنها. وخديجة وعائشة وزيجات وأولاد... وكمال ونجاح بعد نجاح ووطنية مقلقة تزج صاحبها بأتون المظاهرات والاحتجاجات والنشاطات السياسية المعادية للإنكليز... صفحات من التاريخ يقتطفها نجيب محفوظ يلونها بلون الواقع الممتزج بحيوية الحدث وبإبداع الخيال الروائي المتميز بالعفوية والتلقائية التي تلقي ظلالاً رائعة على "قصر الشوق".

تعليقات الزوار

اضافة تعليق