كتاب البؤساء لفيكتور هيجو

البؤساء
التصنيف : كتب منوعة
64 زائر شاهد هذ الكتاب
\"البؤساء\" رواية فلسفية ودينية وما ورائية تمثّل التوبة ونهوض الإنسان بالندم والتكفير الطّوعي. وهي رواية نفسية في تصوير أشد الحالات تأزماً في أعماق الذات: موقف جان فالجان بين المجد وعذاب الضمير؛ موقف جافير بين الواجب وعرفان الجميل؛ موقف ماريوس بين القبض على مجرم من جهة والوفاء لوصية أبيه من جهة أخرى. وهي رواية غنائية (من حيث النوع الأدبي) بما عرضت من خواطر وما وصفت من مشاعر إنسانية كالعاطفة والحقد والحبّ والأمومة والبنوّة... وغنائية كذلك من خلال الظلال الشخصية التي ألقاها الكاتب على شخصياته (ماريوس، جان فالجان...). وفيها تلتقي المثالية (الناجم المثالي جان فالجان، والشرطي المثالي جافير، والثائر المثالي أنجولراس...) بواقعية الوصف (البيئات البورجوازية والتقاليد الشعبية والأحياء والأزقة، والمجاري تحت مدينة باريس) حتى قال غوستاف لانسون إن واقعية إميل زولا تجد جذورها في رواية \"البؤساء\" قبل أي مؤلًّف آخر. وفي الرواية تتلاقى الموضوعات المختلفة، والأشكال والأنواع الأدبية من شعر ونثر ومذكرات وتاريخ وتوثيق، وفيها وثبات ملحمية وانطلاقات خيالية، كل ذلك في تكامل وائتلاف، وعبر تفاعلٍ مستمرّ أو متقطع بين النماذج الإنسانية التي جسدتها شخصيات روايته. وفي إطار وصف هذه الرواية يقول الدكتور جبور عبد النور عن هذه الرواية: \"تتلاقى فيها خاصة القصة التاريخية لأنها كناية عن ملحمة نثرية في عرضها لمرحلة حاسمة من حياة الشعب الفرنسي، وخاصة القصة الاجتماعية والفلسفية لأنها تعنى بالطبقات الوضعية وتوقها إلى حياة أفضل في كسب الرزق، وتأمين المسكن، والتنعّم بالحرية. وقد شمل المؤلف بلفظة \"البؤساء\" جميع الفقراء والمعذبين في الأرض، والمظلومين الذين يُستغلون في سبيل طبقة ثرية، منعّمة، غاشمة (ظالمة). وأدار الأحداث كلها حول محور أساسي هو البطل، ومحاور ثانوية معاونة لإكمال الصورة التي تصدّى لرسمها. فأبرز شخصية جان فالجان الذي زّج في الأشغال الشاقة لأنه سرق أرغفة معدودة لإطعام جياع، وهرب من سجنه، وحاول إعادة بناء حياته على أساس شريف وإنساني، محسناً إلى الفقراء، مساعداً المساكين، رافعاً الحيف عن الضعفاء والمظلومين. وقد اتخذ فكتور هيغو من بطله رمزاً لشعب باريس في تصدّيه للمظالم، ونضاله في سبيل كرامته، وفي معاناته البؤس والمرض والجهل، فكأننا بجان فالجان هو باريس باريس كلها، وكأننا بباريس هي العالم برمّته. وأقحم في صفحاتها مشاهد نابضة بالحياة عن قتال الشوارع والمتاريس، ممثلاً فيها واقع الانتفاضات الدموية، مبرزاً عدداًَ من الشخصيات في أجمل ملامحها، وأعلقها بالقلب والذهن كالشرطي جافير ممثل الانصياع المطلق للواجب، وتينارديه الجشع، المجرم المحتال، وفانتين التي سحقها الظلم، وماريوس وكوزيت الفتى والفتاة المتحابين اللذين يحققان أمانيهما بعد عذاب مرير\". وخلاصة القول أن رواية البؤساء، عمل أدبي جليل، شاهداً على عصر من النزاع السياسي والتنوع الاجتماعي، كما هو شاهد على وجوه متعددة على صعيد الطبائع الإنسانية، من أنبلها إلى أحطّها، ومن أرحمها إلى أقساها، وإلى الصراع بين الخير والشر في مراحل الحياة، بل في اللحظة الواحدة. وبالنظر للأهمية الأدبية التي تحتلها هذه الرواية فقد سعي في هذه الطبعة التي بين يدينا إلى ترجمتها وتقديمها للناشئة في إطار تعليمي تربوي، حيث تمّ الاهتمام بترجمة النص وبشرح المفردات الصعبة وبإبرازهم بلون مختلف عن لون خط الكتاب كما تمّ الاهتمام بالتقديم لهذه الطبعة بمقدمة عرّفت بالمؤلف صاحب القصة وبمضمون قصته، وذيلت الطبعة بأسئلة جاءت حول فهم النص.

كتب مشابهة

تعليقات الزوار

مشكورين مشكورين هل من مزيد

بواسطة غير معرف
2010/05/10 09:15:18

لو علافت احملها هشغل اغنية المصريين اهم

بواسطة غير معرف
2010/05/21 23:33:11

القصة تكتب نفسها لانها واقعية وأجمل مافيها هو ان الانسان يجب ان ينسى الماضي . و نحن دائما ننسى زكريات الماضي ونعيش زكريات الحاضر .

بواسطة غير معرف
2010/09/06 16:01:48

اسمي مروه

بواسطة غير معرف
2011/03/17 19:20:41

اسمعت عن قصه البؤساء وحبيت اكون ممن يقرأوها بعد قرأتي لقصه جين ايير الممتعه

بواسطة غير معرف
2011/03/17 19:21:43

البؤسا هم الاغلبيه التي تسكن الكره الارضيه

بواسطة غير معرف
2011/06/21 11:11:17

لو لم أجدكي أمامي لكنتي أني منأجمل الرويات sora asia bou nasra zaien allah

بواسطة غير معرف
2011/06/23 14:20:27

thanks for evry one who read this story and put your aidia to tell evry one how to live in this world sora bouz asia for you spesheli aine from issam nasrallah

بواسطة غير معرف
2011/06/23 21:13:16

شكرا شكرا على العمل الجبار ,,,,,,,,,,,,,,,,,,

بواسطة غير معرف
2011/07/05 12:08:13

شكرا كثيرا

بواسطة غير معرف
2011/07/06 08:40:51

البؤساء قصة رائعة وجميلة

بواسطة غير معرف
2011/07/06 13:32:46

اشكركم جزيل الشكر

بواسطة غير معرف
2011/08/10 12:45:00

merci

بواسطة Pèdro Geronimo
2012/01/18 13:05:09

مشكور

بواسطة غير معرف
2012/07/05 23:10:57

اضافة تعليق